iconالساعة الآن: 09:15 PM | أهلا بك في مقهى وطن، من فضلك قم | بالتسجيل | لتتمتع بكامل مزايا المستخدم لدينا.

زوّارنا الكرام.. التسجيل في "مقهى وطن" متاح ومكفول للجميع على أن يكون بأسماء صريحة ثنائية أو أكثر وعربية، وتعتذر إدارة "مقهى وطن" عن عدم قبول أي معرّف باسم مستعار أو فردي أو رمزي..الخ

» مقهى وطن > ضجيج المقهى، والأوراق.. والكتب > ساحة "الأغورا" » حديقة الفلاسفة العرب و اليونان

ساحة "الأغورا" خيمة في المقهى، لا يقبل فيها إلا الحوار الفلسفي، والفكري

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 02-19-2010, 12:44 AM   #1
زهرة النرجس
ألــــم و أمـــل..
 
الصورة الرمزية زهرة النرجس
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: في حقول الأمل ..
المشاركات: 414
افتراضي حديقة الفلاسفة العرب و اليونان

هل صحيح ان الفلسفة كانت وراء انطلاق العصور الذهبية لكل من الحضارتين اليونانية والعربية?


وكيف أصبحت كلمة »ديوجين« اكثر معاصرة اليوم من أي وقت مضى وتقول: »عدت من الألعاب الاولمبية.. شاهدت جماهير كثيرة.. لكني لم أرَ رجال فكر وفلسفة?!«‏
ولماذا تحولت تلك المقولة الى مطلب يسعى المسؤولون عن الثقافة في انحاء متفرقة من العالم الى ترجمتها على أرض الواقع?‏
وأين دور الفلسفة في إعادة الفكر الى مركز. الطليعي بعد أن سيطرت العاب الفيديو والانترنيت وتوابعها على الشارع الغربي?..‏
الجذور والفروع‏
كيف نفكر? كيف نعيش? كيف يتصرف الانسان أمام المستجدات في عالم يخضع أولاً وأخيراً لقوانين العرض والطلب:السوق?!‏
وهل اختفى الحكماء في المجتمعات الاستهلاكية:مجتمعات العولمة التي لاتعرف الرحمة?‏
لايزال الانسان العاقل يتطلع الى الفلسفة كوسيلة للإجابة على تساؤلات. منذ العصور القديمة عندما كان الفيلسوف يقتات من مهنته.. يومها دُعي فيلسوفاً أي مثقفاً يستطيع وضع نظريت. موضع التطبيق العملي للوصول الى الحكمة.. ارتبط المظهر الخارجي للحكيم= الفيلسوف بمدرست. واتباع. ومُريدي.أكانوا رواقيين أو فيثاغورين أو سفسطائيين أو كلابيين الذين اعتبروا الفضيلة خيراً مطلقاً تنطلق من ضبط النفس لتغدو الفلسفة نظاماً للتفكير والبحث عن الحكمة.. أليست الحكمة اليونانية في معرفة الحقيقة والتمتع بالأخلاق الحميدة?! ألا تدل كلمة»فيلوس« اليونانية واشتقت منها مفردة فلسفة على طالب الصوفيا أي طالب الحكمة وعاشق المعرفة?! ألم يقل»سقراط«: »ان يكون المرء فيلسوفاً لايعني أن يعرف أشياء كثيرة لكن أن يكون معتدلاً في مواقف.وأن يمارس الحكمة في أفعاله?!«‏
نشأت الفلسفة في القرن السادس ق.م على يد عدد من المفكرين الذين انصرفوا للبحث في ماهية الوجود ومصير الانسان وعلاقت. بالفضيلة ودور المشاعر الانسانية في تكوين المعارف والفنون.. ليتمحور علم ماوراء الطبيعة= الميتافيزيق خلال عشرين قرناً( من أفلاطون حتى ديكارت) حول الوجود وطبيعة الل.قبل أن يتحول بعد عصر النهضة للبحث في كينونة العالم الخارجي.. ألم تستمر الفلسفة بعد »ديكارت« و»كانت«و»فيخته« و»هايدغر« لتتناول علومها الانسان والتزام. الاخلاقي وعلاقات. الاجتماعية?‏
ألم يستقطب علم الأخلاق الكلاسيكي اليوناني- العربي خلال الربع قرن الأخيرة اهتمام المثقفين من كل حدب وصوب?!‏
لكن من رواد الفلسفتين اليونانية والعربية? وماهي القواسم المشتركة بينهما?‏
لأن الإنسان لايستطيع فهم كل ما يجري حول. دفعة واحدة كانت معرفت. تدريجية دياليكتيكية.. من تلك المقولة انطلق أبو الفلسفة الغربية »سقراط« (مواليد اثينا 470-ت399 ق.م) فدشن الدياليكتيكية أي فن الحوار والتعرف على الرأي الآخر.. ولئن اعتمدت فلسفت. على التهكم وانتقاد مشاهير عصر. من سياسيين الى نجوم الألعاب الاولمبية على غرار »لاكتيس« الى أرستقراطيين اغريق إلا أن تهكم. لايهدف للسخرية من اجل السخرية المجانية وإنما يقوم على فن التحريض على طرح الأفكار من خلال التساؤلات (المايوتيك السقراطية) مهدت تعاليم. الطريق امام مناهضة تلامذت. للأعراف والتقاليد البالية من خلال حرية الرأي وترسيخ الصداقة في المجتمع الواحد..‏
وتأثير سقراط واضح في نظرية المعرفة التي اعتمدتها الفلسفة العربية قبل عصر التنوير.. ألم يذكر تلميذه»أفلاطون« ان معلم. وضع أسس المعرفة والحكمة والنزوح الى الروحانية?‏
جاء »أفلاطون« (مواليد اثينا 428 وتوفي عام م348 ق.م) ليفتتح »الأكاديمية« وهي أول منشأة تعليمية تهتم بالفلسفة.. وليطلق في ردهاتها حواريات.ال¯ 28 التي نقل عدد منها عن سقراط مضيفاً اليها نظريت. النسبية ودور المعرفة في إدراك الانسان للكون والعالم من حوله.. ليلقب عراب الفلسفة الغربية ومؤسس الميتافيزيق= أي علم ماوراء الطبيعة.. أما تلميذ.»أرسطو« (384-322ق.م) فيعتبر بحق مؤسس علوم الفيزياء والفلك والمنطق والشعر والتاريخ الطبيعي »وما من فرع- يقول »موريس درون« من الأكاديمية الفرنسية- ينتمي الى تلك الحقول إلا ويعود الي. الفضل في معالجت. وسن قواعده«..‏
ويظهر»أفلاطون« في حواريات. اهتماماً عميقاً بالأخلاق والسعي للاهتداء الى حياة تقوم على ترجيح العقل وهو ما اعتمدته»المعتزلة« خلال احدى العصور الذهبية للفلسفة العربية...‏
ففي العصر العباسي على سبيل المثال اقتحمت الفلسفة الشعر العربي من بوابت. العريضة بعد أن انتقلت افكار »المعتزلة« وطروحهم الى الفنون الأدبية كما في قصائد »أبي نواس« و»مطيع بن أياس« و »دعبل الخزاعي« و»أبي العتاهية« و»المتنبي« ثم »أبي العلاء المعري«..‏
وكان هؤلاء الشعراء يتساجلون ويتنافسون ويتذاكرون في شتى العلوم الفلسفية واللغوية والكيمياء والطب.. في كل معنى جديد تمت ترجمت.الى العربية حتى كثر النقاش والمفاضلة في مجالس الكلام والمناظرات الفكرية كما في رائعتي أبي حيان التوحيدي:‏
»المحاضرات والمناظرات« و»المقابسات«.. ولم يكن هذا العصر الذهبي اليتيم في تاريخ الفلسفة العربية وانما عرفت علومها تأثيرات عميقة في النهضة الأوروبية خلال القرون الوسطى.. ألم تخرج افكار »ابن رشد« التنويرية القارة العجوز من عصر الظلام? فها هو »ابن رشد« الطبيب والفيلسوف العربي المولود في قرطبة(1126م-توفي 1198م) يفسر تعاليم»أرسطو« لتؤجج نظريات.وطروحات.الصراع بين فلسفة التنوير, وارتبطت باسم. وبين سياسة محاكم التفتيش التي اتخذت من الكتلة ذريعة للتخلص من أعداء الملكية..‏
سار »ابن رشد« على خطى معلمه»ابن باجة« وقد استوزر. حكام »غرناطة« آنذاك لينشر مؤلفات.القس الاسباني »آسين بلاسيوس« وأدانت.محاكم التفتيش لخروج. عن توجيهاتها وترجمت. اعمال»ابن رشد« الفيلسوف العربي العقلاني الذي سبق الالماني»كانت« بعدة قرون وتأثر بأفكار. عشرات العلماء الأجانب امثال»غاليليو« و»آنيشتاين« وسواهما..‏
ولأن صوت »سقراط« لم يصرخ في البرية جاء تلميذه»انتيستين« الفيلسوف الساخر فأسس المدرسة الكلبية وليتبعه»ديوجين« (444-365م) التهكمي ويقول صاحب هذ.المدرسة: »ان الفضيلة تكمن في احتقار الثروات والعظمة« ورغم العداء المستفحل بين »سقراط« وتلامذت. وبين السفسطائيين المغالطين الذين عملوا على تربية النخبة أيام »بيربكليس« إلا أن تأثيرات»أفلاطون« وتلميذه»اكسينيوقراط« قراط( عمل على التوفيق بين الفيثاغورية ونظريات معلمه) و»أفلوطين« وديوجوين و.. وأتباعهم على علم الاخلاق كان الاقوى..‏
ألم يتبن »إيبيكتيت« الفيلسوف اليوناني وينتمي للمدرسة السفسطائية (عاش في روما عام 50م) تعاليم منافسي. في دعوت.لتحسين علاقة الانسان بأخي.الانسان واعتماد الآداب العامة وحسن السلوك وفعل الخير وامتلاك الفضيلة التي تلخص مبادىء الحكمة الشاملة?!‏
ولم يبتعد المذهب الرواقي كثيراً عن تلك المبادىء الاخلاقية. فقد دفع مؤسسه»زينون« الاغريقي(عام 300ق.م) الحكيم الى التحرر من الانفعال لأن الحكمة عند.وعند صاحبيه: »كليونت« و»كريسيبه« تتلخص في معرفة الشؤون الإلهية والبشرية معاً أي القوانين التي تحكم العالم..‏
الرواقية السورية‏
رغم ان عدد الفلاسفة الاغريق يتجاوز الثمانين وهو ما لانجد. في أية حضارة اخرى باستثناء الحضارة العربية إلا أن حفنة من مذاهبهم الرئىسة لاتزال تأثيراتها حية الى اليوم.. نتوقف ها هنا عند ابرزها الرواقية السورية.. لم ينقطع الفلاسفة في اوروبا عبر العصور عن دراسة هذا المذهب الذي روّج ل.كل من :»شيسرون« و»سينيك« و»مارك أوريل« و»بلوتارك« و»غاليان« و»ديوجين لايرسه« و.. »كريسيبه« الوج.الابرز بين هؤلاء الفلاسفة الرواقيين.. ألف هذا الفيلسوف الشامي الجذور-ولد شمال سورية عام 281ق.م وتوفي في اثنيا 205ق.م- قرابة 350 كتاباً في الفلسفة. تتلمذ على يد»كليونت« أهم المفكرين الرواقيين قبل أن ينصرف للتعليم.. كان يسد مصاريف. اليومية من عطاءات تلامذت. الميسورين..ظل تأثير. واضحاً في فلسفة حوض المتوسط حتى القرن الخامس ميلادي.. فاقت شهرت. معلميه»زينون« و»كليونت« عاد بزخم الى واجهة المدارس الفلسفية في الغرب قبل مئة سنة من الآن حين انكب على دراست. العالم اللغوي الالماني »فون آرمين« وها هو الفيلسوف الفرنسي »جاك ريتشارد« يعيد اليوم ترجمة نصوص »كريسيبه« التي نقلت الى اللاتينية من لغتها الأم: اليونانية الى الفرنسية مع تحليل مفصل لها.. ليكتشف الدارسون ان اعمال. شبيهة بدائرة معارف فلسفية. ألم يعالج هذا الفيلسوف اليوناني السوري المولد نظريات المعرفة والقياس وعلم الكونيات(أصل الكون وبنيت. وعناصر. ونواميسه) والأرصاد الجوية وعلم اللاهوت والقدريات?!‏
إن قراءة مجلدي.-وترجمهما »جاك ريتشار« -يفتح ابواب الرواقية على مصراعيها امام الجمهور العريض من القراء ليتعرف على ابرز معالم الفكر الهيلينسيتي.. ورغم توجيه»كريسيبه« النقد لكل من »افلاطون« و»ارسطو« إلا ان. سرعان ما يشِّهر بأعداء كل منهما.. ثم يقارن بين فلسفتهما وطروحات معلمي.»زينون« و»كليونت« ويرى »كريسيبه« ان الكون ينتمي لاصلين: الرب وهو المصدر الحيوي والفعال في الكون.. والجذر الثاني المنفعل والمبني للمجهول ويمثل.العالم المادي وبما أن كلاًّ منهما لايتوالد وهما غير قابلين للإفساد يصبح كل جذرٍ خالداً.. فالكون مزيج من الحياة والمادة.. ولاوجود لعوالم اخرى ويرفض الرواقيون النظريات الابقراطية الخاصة بتعدد الأكوان..أما المتغيرات النفسية للكائن البشري فلها تأثيرات كبيرة على العضوية.. وقد انطلقت الأنتروبولوجيا الاخلاقية من تلك النظريات.‏
فالانسان مصطفى بين الكائنات الحية تنبع أسس معرفت. من التمثل أي عندما نذكر »سقراط« على سبيل المثال نتصور أولاً مكانت. كانسان ورجل في حين تتمثل قيمت. كمفكر من خلال ترديد اسم.»سقراط« مما يعيدنا الى مفهوم المسؤولية الشخصية (على الصعيد الاخلاقي).‏
الفلسفة العربية‏
يشير المستشرقان الفرنسي »ريجي بلاشير« والالماني »بروكلمان« في العديد من كتبهما الى ان العرب لم يكونوا يوماً معزولين لا في أدواتهم الفكرية ولا في وسائلهم الاقتصادية والتجارية عن جيرانهم من الشعوب والحضارات.. فمنذ العصر الجاهلي تسربت الى الجزيرة العربية فلسفة الاغريق والفرس والهنود. ففي كل من انطاكية والاسكندرية كانت السريانية واليونانية لغة العلم والدواوين.. وفي الحيرة والكوفة والبصرة اشتغل رجال الدين النساطرة بالفلسفة الى جانب الطب والفلك.., وتعتبر المدارس النسطورية صلة الوصل بين العرب واليونانيين..‏
ويبدو هذا الحوار واضحاً في مظاهر الحياة الفكرية لحكماء القبائل العربية الأرقى عقلية والأصدق رأياً من الشعراء على غرار »أكثم بين صيفي« و»الأقرع بن جابس«و..‏
ألم تعبّر الأمثال وهي صوت الشعب-والحِكَم الشائعة بين الناس والمدججة بالأحاجي والألغاز عن تجربة صادقة ونظر ثاقب?!‏
ثم وصل الفتح الاسلامي الى بلاد الروم وفارس.. فعمل على تعزيز الحوار الفلسفي بين الحضارات العربية وتلك المجاورة لها تاريخياً..‏
وفي تلك المرحلة ظهر في الاسكندرية مذهب عرف باسم »الأفلاطونية الحديثة« ترك تأثيراً كبيراً في علم الكلام وبخاصة لدى الصوفية والمعتزلة.. ومن أبرز فلاسفة الاعتزال في القرن الثالث هجري »أبو الحسن الأشعري في البصرة»والماتريدي« في سمرقند, لكن الجاحظ ظل أكثرهم شهرة حتى اليوم.‏
قام السريان المنتشرون في بلاد الشام بنشر الفلسفة اليونانية وبخاصة الأفلاطونية الحديثة في العراق وأهم مراكزهم:»الرها« و»ونصيبين« و»جند يسابور« و»حران«.. وكانت علوم الرياضيات والطب والفلك مرتبطة بالفلسفة.. ومن اهم مترجمي الفلسفة اليونانية الى اللغة العربية :»سرجيس الرسغي« ونقل »رسائل أرسطو« التي جمعها »جالينوس«.. ومن الذين نشطوا خلال العصر الأموي في هذا المجال »يعقوب الرهاوي« وفي العصر العباسي: »حنين بن اسحق« وابن.اسحق..‏
أخذ الفلاسفة العرب عن اليونانيين ما اتفق ذوقهم الأدبي وذائقتهم الفكرية كحِكم »سقراط« و»أفلاطون« و»أرسطو«.. على غرار: »العقول مواهب والعلوم مكاسب«.‏
وحظي المعتزلة يومئذٍ ولقبوا »بفلاسفة الاسلام« برعاية ودعم كل من »المنصور« ثم »المهدي« ثم »المأمون« الذي أعلن أمام الملأ ان.معتزلي..‏
وأن اهرب العلماء السريان والنساطرة- إثر مجمع»إفيسوس« عام 431 م حين شُجبت النسطورية- من مناطق الامبراطورية البيزنطية الى بلاد فارس خوفاً من ملاحقتهم واضطهادهم حتى استقبلهم الأكاسرة بالترحاب.. فانصرفوا الى النقل والتأليف لتزدهر الفلسفة اليونانية باللغة السريانية في بلاد الفرس.. أنشأ هؤلاء مدرسة لهم في »جند يسابور« طبقت سمعتها الآفاق.‏
ومن أشهر فلاسفة تلك الرحلة: »آل نوبخت« و»البلخي«و»حبيس الحاسب« و»الخوارزمي« و»ثابت بن قر.« وابنه..‏
أما »آل بختيشوع «-وهم ثلاثة أجيال من الفلاسفة-فكانوا يقيمون في بغداد وضواحيها في منطقة تدعى »الكرخ« ويشتغلون بعلوم الفلسفة والطب والحساب والهندسة الى جانب الموسيقى والفلك.. ومن اشهر الفلاسفة العرب في العصر العباسي:»يوحنا ابن البطريق« و»يوحنا ابن ماسويه« و»حنين ابن اسحاق« وأخوه»داوود«..و من المناطقة:‏
»متى بن يونس« النسطوري تلميذ»مار ماري« و»قسطن بن لوقا« و »تيوفيل بن توما« الرهاوي»ويحيى بن عدى« اليعقوبي.. وهؤلاء اصحاب ثقافة واسعة يتقنون اللغات الاجنبية كاليونانية والسريانية والفارسية الى جانب العربية..‏
ولأن التصوف انطلق من »انطاكية« مروراً »بالرها« وصولاً الى »الكوفة« ذات الثقافة الآرامية - السريانية في القرن الثاني الهجري- اعتنق هذا المذهب الفلسفي مفكرون عرب(ابن عربي وابن الفارض والمحاسبي) وفرس على حد سواء أمثال:»سيبويه« و»ابن سينا« و»الغزالي« .. ويرجع المستشرقون أصل التصوف الاسلامي الى الأفلاطونية الحديثة.. ومن أشهر اعمال أفلوطين: »التاسوعات«..‏
نشر مؤلفات.تلميذه: »فور فوريوس« صاحب كتاب »المدخل الى منطق أرسطو »وأنتولوجيا أفلاطون«..ومن أبرز تعاليم الأفلوطينية نظرية »الكشف والشهود« ونظرية »المعرفة«.. وأصبح لهذ. الفلسفة الاسلامية مدارس في بلاد الشام:دمشق وبيت المقدس كما كانت تدعى وانطاكي. وبغداد.. وفي أرض الكنانة يعتبر ذو النون المصري أول من تكلم في المقامات للوصول الى المعرفة.. ومن تلامذته:الفيلسوف »الرازي«.. و»التصوف« فلسفة تهدف الى البحث عن حقيقة غير مادية أزلية ذلك لأن العالم المحسوس حافل بالظواهر المتغيرة وهو محدود بالزمان والمكان.. ولأن الفلاسفة طلاب حقيقة خارج تلك الحدود تتجاوز نظرياتهم مقولات العالم المحسوس..‏
ثم ان التصوف مرآة الفلسفة كما يقول »شارل بيلا« لا بل هو تجربتها الروحية رغم تعدد نظرياتها الميتافيزيقية حول طبيعة الوجود.. ألم تنغمس نخبة الصوفية في تجاربها وأحوالها على غرار»أفلاطون« و»أفلوطين« و»ابن عربي« و»السهروردي« و»ابن الفارض« و..?! ألم ير»الغزالي« على سبيل المثال ان العلم وحد. لايجعل العالم مثالياً والعالم صوفياً?!‏



حقوق النشر: اسم الكاتب: زهرة النرجس في 02-19-2010 الساعة:12:44 AM
في منتدى : ساحة "الأغورا"

__________________
سأرسم قلبي على حبات الرمل .. لعل الموج يمر عليه و يغسل ما به من هموم
زهرة النرجس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

إخفاء/عرض تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع و لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جوائز العرب ومهرجانات العرب ونفاق العرب وتخريب الثقافة والعلوم!! المحرر مجلة وطن الثقافية 0 12-03-2009 10:42 AM
الاحتفال بيوم الشعراء العرب يوسف الديك يوسف الديك 1 10-22-2008 06:08 PM
المالنخوليا وآلام الفلاسفة المحرر مجلة وطن الثقافية 0 07-27-2008 10:18 AM
عـــــــــرب ؟؟.. اقرأ عجائب العرب العشر .. محمد نصار قضايا سياسية 3 06-03-2008 10:48 PM
لسان العرب محمد نصار مكتبة وطن 0 04-07-2008 05:50 PM


الساعة الآن: 09:15 PM


Powered & Designed by Mwatan
جميع الحقوق محفوظة لـ مقهى وطن ©2008 - 2014 .
جميع الآراء والتعليقات المطروحة تمثل رأي أصحابها، وليس بالضرورة تمثل رأي الموقع.